مشروع النخيل مع الجمعية الشرعة الرئيسية

الجمعية الشرعية الرئيسية

مشروع النخيل مع الجمعية الشرعة الرئيسية

مشروع "النخيل" هو مبادرة تنموية ضخمة تشارك فيها الجمعية الشرعية الرئيسية، ضمن المبادرة الرئاسية لزراعة 2.5 مليون نخلة.

تم توقيع بروتوكول التعاون مع محافظة الوادي الجديد في سبتمبر 2019، ويهدف المشروع إلى تعزيز الإنتاجية الزراعية ودعم الاقتصاد.

خطوات تنفيذ المشروع

اختيار التربة وتحليلها: تقوم لجنة فنية متخصصة من كلية الهندسة بجامعةأسيوط بتحليل التربة لضمان ملاءمتها وإنتاجيتها.

حفر الآبار: استخدام المياه الجوفية لري النخيل، حيث يروي كل بئر مساحة 200فدان.

إنشاء وحدات الطاقة الشمسية: تركيب محطات بقوة 150 حصان لكل منها لتشغيل ماكينات الري، تغذي كل منها 200 فدان.

تركيب شبكات الري: استخدام الري بالتنقيط لتوفير المياه للنخيل.

اختيار الفسائل وزراعتها: البدء بفسائل "بنت جورة" وزراعتها بمسافات محددة، مع إمكانية زراعة الخضراوات أو النباتات العطرية بينها.

المتابعة والإدارة

المتابعة المستمرة: الاهتمام بمراقبة الفسائل والبنية التحتية للمشروع بشكل دقيق.

الحصاد وتوزيع الإنتاج: إعداد خطوط آلية للتعبئة والتغليف وفقًا لمعايير الجودة العالمية، استعدادًا للتصدير والمنافسة في الأسواق.

الأهداف والأثر الاقتصادي

زيادة الإنتاجية ودعم الاقتصاد: يسهم المشروع في زيادة الدخل القومي ويعزز الاقتصاد من خلال تصدير التمور.

تعزيز الاستدامة البيئية: يساهم المشروع في تعزيز الاستدامة من خلال استخدام الطاقة الشمسية وتقنيات الري الحديثة.

مشروع "النخيل" يمثل خطوة مهمة نحو التنمية الزراعية المستدامة ويعد مثالاً للتعاون الناجح بين القطاع الخاص والحكومي لتحقيق أهداف التنمية الشاملة.